علاج الفرى

هو ظهور هواء في الرأس ، وقد ذُكر في طب العرب والطب الشعبي كثيراً ولكن ليس تحت مسمى واحد بل تحت عدة مسميات
ومن مسمياته الأخرى : الفري, الوشرة، تنسيم الرأس, اتساع دروز الرأس, تهوية الرأس
وكتحليل للمرض يقول ابن الجوزيه : أنه استفراغ من الهواء ينحسر في رأس الإنسان حتى يخرج من اليافوخ فيحدث تساع في اليافوخ فيحدث فرق بين مقاس طول الرأس وعرضهوالفري (الفتق) من الأمراض التي تصيب الرأس ، وأمراض الرأس عادة خطيرة و مؤذية وتتعدى على سلوك المريض و نفسيته و شخصيته

من أعراضه :
1- الوساوس الكثيرة حتى أن الشخص يتكلم مع نفسه
2- كثرة الكلام (الثرثرة)
3- كثرة الأكل وعدم الشبع
4- الشك في الآخرين والشعور بكراهيتهم له
5- فقدان الشعور بالواقع ، مع تبلد المشاعر
5- أعراض انفصام الشخصية
6- آلام بالرأس
7- أمراض القولون العصبي
8- صداع شديد أو مستمر
9- انزعاج بشكل كبير من الأصوات حتى ولو لم تكون عالية
10- ضيق وعصبية زائدة
11- اكتئاب
12- نسيان شديد وشرود ذهني مستمر
13- كثرة الشكوى والتعب
14- افتقاد القدرة على القيام بأي عمل
15- عدم القدرة على فتح العينين حال السجود في الصلاة ، ألم فوق منطقة الحاجبين
16- كثير من المرضى في الحالات المتقدمة يشعرون و كأنهم في عالم آخر أو أنهم في حلم
وأعراض أخرى كثيرة

وقد تتشابه أعراض الفتق مع أعراض المس أو العين أو السحر خاصة التي تؤثر على الرأس ، ويمكن معرفة الفري بإحدى طرق التشخيص ( سنأتي على ذكرها لاحقا بإذن الله )
وفي بعض الأحيان يكون الفتق أحد أعراض العين ، وفي هذه الحالة لابد من العلاج الثنائي ( علاج العين وعلاج الفتق )
لذلك عليكم بالرقية الشرعية والقرآن والدعاء فهذا علاج لجميع أمراض البدن والروح ، والأخذ بأسباب العلاج العضوي أيضاً لأن هذا من فضل الله أيضاً
وعلاج الفتق سهل وممكن بفضل الله تعالى

ومما تجدر الإشارة إليه أن بعض الأمراض النفسية قد يكون سببها الفتق
وهناك حالات قد يئس البعض من علاجها وطرقوا أبواب المستشفيات النفسية بلا فائدة ، بل يُذكر أن أحد المرضى بقي في المستشفيات النفسية ثمان سنين وبعد اكتشاف المرض وعلاجه عاد طبيعياً جداً كسابقه

بعض أسبابه :
1- سقوط أو ارتطام بالرأس ويكثر ذلك في حوادث السيارات والسقوط من مكان مرتفع
( وكثيراً ما نسمع بأن فلان اختل بعدما أصيب بحادث رغم أنه لم يتضرر بأي شيء جسدياً)
2- التعرض للهواء البارد سواء من التكييف أو الجو البارد
3- الضغط النفسي الشديد (ضغوط العمل و الحياة)
4- يحدث عند الحوامل والنفاس
5- بعض الأخلاط والأبخرة الضارة بالجسم
6- العين أو المس أو السحر (وعادة إذا تم علاج الفري يعود كما كان و كأنك لم تعالج شيئاً)
7- التعرض لضربة شمس حادة
8- كثرة الهموم والضيق والأحزان والتفكير المستمر فيها
9- الخوف والفزع الشديدين
10- الصدمات النفسية

درجاته :
تختلف درجات الفتق من شخص لأخر، والدرجة تقاس بالأصبع بمعنى فري أصبع أصبعين ثلاثة أصابع أربعة أصابع …. وهكذا
كثير من الناس يصاب بهذا الفري (الفتق) ويأتي و يروح ويكون طبيعياً وهذا عادةً ما يكون ثلاثة أصابع أو أقل

لكن إذا كان قياسه أربعة أصابع فيجب علاجه لأن الشفاء التلقائي سيكون صعباً وقد تتطور الحالة و يزداد الفري (الفتق) وهنا تبدأ الأعراض المزعجة

أما إذا وصل قياسه إلى ثمانية أصابع فمن الممكن أن يؤدي إلى الجنون

تشخيص المرض :
هناك طرق منتشرة عند المعالجين الشعبيين لتشخيص المرض ، ومن الممكن الإستدلال على وجود الفري (الفتق) بإحدى طرق التشخيص هذه وهي :

الطريقة الأولى :
وهي بقياس طول و عرض الرأس، وعادة يستخدم خيط أو عقال من وبر الإبل ثم يطوق حول الرأس من فوق الحاجبين إلى القفا و يقاس قطر الرأس (بشكل أفقي)
ثم يطوق مرة أخرى ولكن من أسفل الحنك أقرب للحنجرة حتى قمة الرأس مرة أخرى (بشكل عمودي)
الشخص السليم سيعطي نفس القياسات (أي القطر الأفقي و العمودي نفس القياس)
أما الشخص المصاب بفري سيكون قياسه العمودي أكبر من الأفقي وسيكون الفرق واضحاً بفرق أكثر من ثلاث أصابع مجتمعة

الطريقة الثانية :
طريقة القص (بمعنى قص الرأس)
وهذه الطريقة لا تحصل بالقياس ، لأن القياس بالخيط يوضح فتق الهامة فقط
أما القص فيكون في الجوانب ، ويستخدم المعالج اليد في هذه الطريقة
لذلك فهي تحتاج إلى المهارة والتدريب
وإذا كان المريض يعاني من الفتق فإن المعالج يتحسس وجود فراغ عظمي في الرأس

الطريقة الثالثة :
للتشخيص و تحديد مكان الفري أو تنسيم الهواء يُؤتى بعجينة طرية ثم توضع على الرأس الذي حلق بالموس
ثم تُراقب العجينة وينظر إلى أي جزء منها ينشف أولاً بسبب أبخرة الرأس ثم يقوم المعالج بحجامة هذه المنطقة (يرجى مراعاة المكان الذي تتم فيه هذه العملية لأن ألعجينه قد تنشف بسبب مؤثرات الجو)

علاج المرض
الطريقة الأولى :

هناك عدة طرق لعلاج هذا المرض إلا أن أشهرها الصبخة ويقال اللبخة ولها عدة مسميات
وهي صبخة أعشاب توضع على الرأس و يشد الرأس بشكل قوي و تترك الصبخة حتى تنشف تماماً وقد يستغرق الأمر خمسة أيام أو سبعة ، وأحيانا يحتاج المريض إلى أربعين يوماً حسب حالته ومرحلة مرضه

وتختلف مكونات الصبخة وطريقة استخدامها من معالج إلى آخر
وبعض المعالجين يطلبون استخدام حمية معينة , ويطلب من المريض ألا يستلقي على ظهره من السادسة صباحاً وحتى الثانية عشرة ظهراً, وأن لا يتناول الطعام ويكتفي بالسوائل في فترة الصباح

ولمعرفة فاعلية الصبخة تجد أن المريض عندما تُوضع على رأسه الصبخة وتُربط يغرق المريض في نوم عميق

إرشادات العلاج بالصبخة :
* تجنب التعرض لنفحات البرد أو تيارات الهواء خاصة في الشتاء
* تجنب ضغط الرأس أو حمل أي شيء عليه
* حاول ألا يكون رأسك طيلة الفترة مستنداًعلى شيء
* لا بأس من النوم ، لكن تجنب الاستلقاء على الظهر وليكن النوم على أحد الجنبين
* تجنب كثرة الحركة والإهتزاز
* تجنب الانفعال وعليك بالاسترخاء التام
* تجنب الَأصوات والأضواء المزعجة
* تجنب بذل مجهود عضلي كبير
* يُفضل العمل بالحمية في حال أن المريض قد ساءت حالته (والحمية تكون بتجنب أكل اللحوم و الدسم و الألبان)

الطريقة الثانية :
الحجامة في الرأس ، ويُراعى الحذر أثناء عمل الحجامة لأن مركز الرأس حساس جداً فلا بد لذلك من خبير ماهر

الطريقة الثالثة :
شد الرأس بإحكام بعقال وبر لمدة عشر دقائق تكرر إن إحتيج لذلك مرة أخرى ، ويمكن شده بشماغ بعد لفه لكن يفضل عقال الوبر لقوته وإحكامه
(هذه الطريقة هي أضعف طرق العلاج فعاليةً في نظري)

الطريقة الرابعة :
الكي ، وهو آخرها
بمعنى أنه إذا انتفت الفائدة من طرق العلاج الأخرى ، فعندئذٍ يعمد إلى الكي ( آخر الدواء الكي )

هذه هي طرق علاج الفري (الفتق) وأشهرها صبخة الأعشاب ،
قال الشيخ ابن عثيمين في ( الشرح الممتع على زاد المستقنع (12/ 219) :
(وأما الجنون فنوعان: نوع له سبب محسوس وهو ما يسمى عند الناس الوشرة، وهو أن الرأس ينفتق في ملاحمه، فتق من الدماغ، ثم يبدأ الرجل يهذي حتى يصل إلى الجنون، لكن له علاج وهو الكي،
ولهم طرق يستدلون بها على موضع الفتق، فيضعون على موضع الفتق عجينا لينا، فإذا أصبح ووجدوا أن محل الفتق يابس، مع البخار عرفوا موضعه، فإذا كوي بإذن الله برئ بسرعة، كأنما نشط من عقال)

ومرض الفتق لا يُشفى من تلقاء نفسه لذلك لابد من علاجه ، وسيعود المريض بعد العلاج طبيعياً بإذن الله كما كان سابقاً
أما إذا تُرك المرض دون علاج فستشتد بالمريض الأعراض وقد تصل به في نهاية الأمر إلى الجنون

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.